| 24 فبراير 2019 م
مفكرة الدروس
البث المباشر
أرسل سؤالك
اتصل بنا




لابد أن يكون أرقاماً



تفاصيل الموضوع


علم غريب القرآن

التاريخ: 8/8/1433 الموافق 28/06/2012
عدد الزيارات: 6042

علم غريب القرآن جزء من علم التفسير؛ لأن التفسير يقوم على عدد من المعلومات منها علم غريب القرآن، وعلم أسباب النزول، وعلم السنة،...إلخ.
وليس كل مَن عَلم غريب القرآن استطاع أن يفهم معاني القرآن كلها، وإن كان كثيرٌ منها يُعلم بمعرفة تفسير مفرداته، التي يطلق عليها العلماء مفهوم (غريب القرآن).

وانظر إلى قوله تعالى: ﴿وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهوداً﴾ لو فسرتها على ظاهرها المتبادر لقلت: يخبر الله أن القرآن المتلو في وقت الفجر مشهود. لكن أن يكون المراد بقرآن الفجر صلاة الفجر، وأن يكون الشاهد الحاضر هم الملائكة، فذلك مما لا سبيل لك إلى معرفته إلا بالسنة، وقد ورد ذلك في قوله صلى الله عليه وسلم: ((فضل صلاة الجميع على صلاة الواحد خمس وعشرون درجة وتجتمع ملائكة الليل وملائكة النهار في صلاة الصبح)). يقول أبو هريرة: اقرؤوا إن شئتم: ﴿وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا﴾. رواه البخاري.

الأربعاء 21/10/1426 - 23/11/2005


 
من الإرشادات التي أرشدت إليها سورة الفاتحة: أن المسلم يطلب الهداية إلى الصراط المستقيم الذي لا اعوجاج فيه، وهذا ما ينبغي له أن يكونه في كل أمر من أمور دينه ....
مركز تفسير الدراسات القراّنية
شركة فن المسلم لتصميم و برمجة المواقع