| 18 إبريل 2019 م
مفكرة الدروس
البث المباشر
أرسل سؤالك
اتصل بنا




لابد أن يكون أرقاماً



تفاصيل الموضوع


كلمة الشيخ الدكتور الشريف حاتم بن عارف العوني

التاريخ: 19/09/1432 الموافق 19/08/2011
عدد الزيارات: 3373

لئن كثرت المواقع الشخصية فسيبقى موقع أخي فضيلة الشيخ مساعد الطيار على رأس قائمة تلك المواقع، فإذا تحدثنا عن المهتمين بعلم التفسير وعلوم القرآن الكريم فلا أشك أن هذا الموقع سيكون المقصد الأول للطالبين والمورد الأهم لديهم.

لقد تعرفت على الشيخ مساعد منذ سنوات طويلة من خلال إبداعه في مؤلفاته، فسعيت لإبلاغه بإعجابي الشديد بنتاجه العلمي، فكان اتصالي به حينها فاتحة تعارف عميق ومودة راسخة.

ومازال فضيلته يتحف المتعطشين للعلم بتحقيقاته العلمية وتحريراته الدقيقة وبنظراته الثاقبة في علوم القرآن عموما وفي علم التفسير خصوصا، وتابعت بلهف نتاجه المبارك كله في هذين العلمين، فما صرت أتردد في أنه أحد المجددين فيهما، ولا أعرف في هذا العصر أحدا أستطيع أن أصفه بالتجديد دون شك فيهما غيره.

ولولا زهد كثير من الناس في العلم، واضطراب مفهوم العالم لدى طلبة العلم منهم : لكان لفضيلة الشيخ مساعد مكانة تليق بتجديده وتحريره، ولعرف الناس من يقصدون في التفسير، وإلى من يلجؤون للتعمق في معرفة أسرار علوم القرآن.

ولا أقول هذا إلا أداء لأمانة، ونصحا لكتاب الله وللمسلمين.

فهنيئا لنا إنشاء هذا الموقع المبارك، وأسأل الله تعالى له بداية قوية دائمة تليق بعلم الشيخ ومكانته في قلوب محبيه.

الشريف حاتم بن عارف العوني


 
الوقف المتعانق إنما هو في مصاحف المشارقة، وهي على قسمي... ....
مركز تفسير الدراسات القراّنية
شركة فن المسلم لتصميم و برمجة المواقع