موقع الدكتور مساعد الطيار


هل يمكن للباحث أن يعيد بحثا قد كُتب فيه؟

لا ضير أن يبحث الموضوع الواحد أكثر من باحث، إذا لم يُوجد موافقة ومواطاة بينهما، والقارئ هو الحكم في هذه الحالة، وليس البحث ولا عنوانه حكرًا على فلان أو علان، وها نحن نرى في كتب اهل العلم من كتب غريب القرآن أو غيره الكثير، توافقت أسماؤها واختلفت طرائقها وفوائدها، وكذا نرى في بحوث المعاصرين كذلك.
وكونه قد يتفق الباحثان ـ من غير مواطاة ـ على مسائل في البحث، فإن هذا مما يعزز القيمة العلمية للمعلومة المتفق عليها، ويجعل المرء يفرح بهذاالاتفاق ويغتبط له؛ لأنه لم يكن قوله واستنتاجه بدعًا من القول، بل هناك من يوافقه فيه.
الخميس  26/12/1426 - 26/01/2006